كتاب الشهر

نعم...العرب أيضاً قادرون

تشرين الثاني
2011

عدد 156   عدد 157   عدد 158   عدد 159
       
   
 
يعتبر “كتاب في جريدة” أكبر مشروع ثقافي عربي مشترك أطلقته منظمة اليونسكو عام 1995 وهو المشروع الثاني من نوعه في العالم بعد المشروع الناطق بالاسبانية Périolibros ومعناه الكتاب الدوري الذي سبق “كتاب في جريدة” وكان أول مشروع لمنظمة اليونسكو أطلقته في عام 1991 في جميع دول أميركا اللاتينية واسبانيا والبرتغال ولكنه توقف بعد ست سنوات من إصداره عند العدد رقم (66) في حين ظل “كتاب في جريدة” يواصل إصداراته طيلة أكثر من عشر سنوات حيث صدر لحد الآن (105) كتاب من روائع الأدب العربي قديمه وحديثه.

يمثل “كتاب في جريدة” لدى منظمة اليونسكو أعمق وأوسع تجربة في نقل المعرفة في العالم أجمع ذلك لأنها من خلال هذه الفكرة التي تعتمد إيصال روائع الأدب والفن التشكيلي مجاناً وبالملايين من النسخ إلى قرّاء الصحف تمكنت من اكتشاف مساحات كبيرة من القارئين الذين لم يألفوا قراءة الكتب وعددهم في تزايد مطّرد في العالم الثالث وبالأخص في العالم العربي.

كما أن المنظمة الدولية استطاعت عبر “كتاب في جريدة” أن تحقق لقاءً دائماً بين مؤسسات حكومية وغير حكوميّة في خدمة الثقافة والمعرفة وتدفع الجميع للمساهمة المادية والمعنوية من أجل انجاز هذه الفكرة النبيلة والرائدة في ميدان مشروعها لنقل المعرفة والاندماج الثقافي في منطقة واسعة وهامة من العالم كالمنطقة العربية.

يضاف إلى ذلك فإن منظمة اليونسكو استطاعت عبر “كتاب في جريدة” كسر حاجز الرقابة والدفاع عن حرية الرأي والابداع في العالم العربي وهو موضوع في غاية الحساسية ومن المبادئ الأساسية التي قامت من أجلها المنظمة.
بعد سنوات من إحتضان المشروع إثر إطلاقه عام 1995 خرج “كتاب في جريدة” من منظمة اليونسكو ليتحول إلى مؤسسة مستقلة تحت الرعاية والتمويل الكامل لمؤسسة MBI Al Jaber Foundation وهي اليوم من أهم المؤسسات العربية التي تعمل جنباً إلى جنب مع منظمة اليونسكو للدفاع عن الثقافة العربية والعمل على تطوير المناهج التربويّة، برئاسة معالي الشيخ محمد بن عيسى الجابر الذي وقع بروتوكولاً هاماً مع المنظمة الدولية يرعى بموجبه “كتاب في جريدة” لتتحوّل المنظمة بعد ذلك إلى شريك ثقافي، يمثلها في كل الندوات والاجتماعات الخاصة بـ “كتاب في جريدة” الدكتور أحمد الصياد، نائب المدير العام للعلاقات الخارجية والتعاون.
   
 
  معالي السيدة ايرينا بوكوفا Irina Bokova، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة - اليونسكو -
ومعالي الشيخ محمد بن عيسى الجابر M.B.I Al Jaber المبعوث الخاص لمنظمة اليونسكو للتسامح والديمقراطية والسلام .
 
   
 
برعاية كُلٍّ من مؤسسة MBI Al Jaber Foundation ومنظمة اليونسكو UNESCO وبمشاركة كبريات الصحف اليومية العربية ونُخبةٍ رائدةٍ من الأدباء والمفكرين، يتواصل أكبر مشروع ثقافي مشترك “كتاب في جريدة” من أجل نشر المعرفة وتعميم القراءة وإعادة وشائج الاتصال بين عموم الناس ونخبة الفكر والابداع في المجتمع العربي ليقدم هديته كُلَّ شهر بأكثرَ من مليوني نُسخةٍ لكتابٍ من روائع الأدب والفكر قديمه وحديثه.